وزير الخارجية اليمني ينتقد تصريحات المبعوث الأممي حيال ميليشيات الحوثي

عُمر ديبة
سياسة
وزير الخارجية اليمني ينتقد تصريحات المبعوث الأممي حيال ميليشيات الحوثي

قال خالد اليماني، وزير الخارجية في الحكومة الشرعية اليمنية اليوم السبت الثامن من سبتمبر / أيلول أن تصريحات المبعوث اليمني الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث حول المشاورات اليمنية في جنيف إنما تدافع عن موقف ميليشيات الحوثي التي افشلت تلك المشاورات.

وأضاف وزير الخارجية في الحكومة الشرعية اليمنية، والذي كان يترأس وفد الحكومة اليمنية في مشاورات جنيف حول اليمن، أن مليشيا الحوثي أظهرت عدم احترام التزاماتهم لمنظمة الأمم المتحدة، مضيفا أن الحوثيين اعتادوا على إفشال أي مشاورات أو جهود للسلام.

وأعرب وزير الخارجية اليمني عن عدم رضاه عن التصريحات التي أدلى بها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، لافتا إلى ان الحكومة اليمنية تنتظر من منظمة الأمم المتحدة التعامل بحزم في الضغط لإرساء السلام في اليمن.

وأكد وزير الخارجية اليمني على عدم ثقتهم في التصريحات الصادرة عن الحوثيين، مشددا في الوقت نفسه أن حل الأزمة اليمنية لن يتم إلا عبر منظمة الأمم المتحدة، وقراراتها حول اليمن، والتي يأتي في مقدمتها القرار الأممي رقم 2216، والمتعلق بانسحاب ميليشيات الحوثي من المدن اليمنية وتسليم أسلحتهم.

ووصف وزير الخارجية اليمني تصريحات الحوثيين حول الأعذار التي ساقوها والتي منعتهم من الوصول إلى جنيف بأنها تصريحات واهية، مشيرا أن الجميع يعلم أن أعذار الحوثيين ليست مقبولة، منتقدا تصريحات المبعوث الأممي الخاص على اليمن حول حماس ميليشيا الحوثي للانخراط في مشاورات جنيف.

وكان مارتن غريفيث، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، قد صرح في وقت سابق اليوم السبت، الثامن من سبتمبر / أيلول، أنه يعتزم التوجه إلى العاصمة العمانية مسقط، والعاصمة اليمنية صنعاء، لإجراء مباحثات مع الحوثيين، وعرض نتائج النقاشات التي أجريت مع وفد الحكومة الشرعية اليمنية، المشارك في مشاورات جنيف حول اليمن.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، من مقر منظمة الأمم المتحدة في العاصمة السويسرية جنيف، قال غريفيث أنه من المبكر الحديث عن عقد جولة ثانية من المشاورات المتعلقة بالأوضاع في اليمن، بين أطراف الصراع اليمني، إلا أنه أشار في الوقت نفسه أنه سيبحث آليات الترتيب لهذا الأمر خلال مباحثاته مع قيادات ميليشيا الحوثي.

ورفض المبعوث الخاص إلى اليمن، تخميل أيا من أطراف الصراع اليمني المسؤولية عن فشل الجولة الأولى من المشاورات اليمنية في جنيف، والتي كان من المقرر لها أن تبدأ يوم الخميس الماضي.

وأوضح المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن خلال المؤتمر الصحفي، أن وفد الحوثيين كان متحمسا للحضور إلى جنيف للمشاركة في جولة المفاوضات، إلا أن وفد الحوثيين لم يتمكن من الحضور إلى جنيف بسبب ظروف حالت دون سفرهم، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل حول تلك الظروف

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.