المملكة العربية السعودية تلغي ترخيص بي إن سبورتس بشكل نهائي وتغرمها عشرة ملايين ريال

عُمر ديبة
رياضة
المملكة العربية السعودية تلغي ترخيص بي إن سبورتس بشكل نهائي وتغرمها عشرة ملايين ريال

قررت الهيئة العامة للمنافسة بالمملكة العربية السعودية، إلغاء تراخيص شبكة قنوات “بي إن سبورتس” المملكوكة لدولة قطر، بشكل نهائي داخل المملكة العربية السعودية.

كما قضت الهيئة العامة السعودية للمنافسة، تغريم شبكة قنوات بي إن سبورتس نحو عشرة ملايين ريال سعودي، للانتهاكات الكبيرة التي مارستها شبكة قنوات بي إن سبورتس، داخل المملكة العربية السعودية والتي كشفت عنها الهيئة العامة السعودية للمنافسة.

وأصدرت الهيئة العامة السعودية للمنافسة، اليوم الإثنين، العشرين من أغسطس / آب، بيانا أشارت خلاله إلى تلقيها العديد من الشكاوى من المواطنين السعوديين، منذ شهر مارس / آذار لعام 2016، حول ممارسات شبكة قنوات بي إن سبورتس القطرية التنافسية داخل المملكة.

وأوضحت الهيئة العامة السعودية للمنافسة في بيانها، إلى أن شبكة قنوات بي إن سبورتس القطرية، استغلت وضعها المهمين على البطولات الرياضية، بممارسة العديد من الأنشطة الاحتكارية، عبر إلزام الراغبين في متابعة بثها الحصري لبطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2016، بالاشتراك في باقة أخرى من القنوات غير الرياضية المملوكة للشبكة، فضلا عن إجبار المشتركين بتجديد اشتراكاتهم لسنة جديدة في الباقة الأساسية لقنوان بي إن سبورتس، كشرط لمتابعة مباريات بطولة أمم أوروبا 2016، على الرغم من سريان مدة اشتراكاتهم للفترة التي أقيمت خلالها بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وبحسب بيان الهيئة العامة للمنافسة، بالمملكة العربية السعودية، فإن مجموعة قنوات شبكة بي إن سبورتس القطرية، عكفت على تضمين قيمة اشتراكات القنوات الرياضية، عددا من اشتراكات متابعة بطولات قد لا يرغب مشتركي شبكة قنوات بي إن سبورتس في متابعتها، أو رياضات أخرى قد لا يرغب المشترك في مشاهدتها، وهو ما يرغم مشتركي شبكة قنوات بي إن سبورتس على تحمل قيمة عدد من البطولات والرياضيات التي لا يرغب بمشاهدتها ضمن الاشتراكات، وهو الامر الذي وصفه بيان الهيئة العامة السعودية للمنافسة بأنه مخالف لنظام المنافسة بشكل صريح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.