دراسة تؤكد أن أطفال شاشات اللمس ينامون أقل من غيرهم

أحمد حرب
تقنية وتكنولوجيا
دراسة تؤكد أن أطفال شاشات اللمس ينامون أقل من غيرهم

قال باحثون بريطانيون إن الأطفال الذين يمضون وقتا للعب على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل باللمس يميلون إلى النوم لفترة أقل من نظرائهم الذين لا يستخدمون تلك الأجهزة.

وتشير الدراسة، التي نشرت في دورية ساينتيفيك ريبورتس، إلى أن كل ساعة يمضيها الطفل يوميا في إستخدام مثل هذه الأجهزة التي تعمل باللمس تؤدي لإنخفاض فترة نومه بمقدار 15 دقيقة لكن في المقابل، يطور هؤلاء الأطفال مهاراتهم الحركية الدقيقة بشكل أسرع من نظرائهم، وفقا للدراسة.

وقال خبراء إن الدراسة جاءت في الوقت المناسب لكن لا يجب على الآباء أن يشعروا بقلق بالغ من نتائجها وحدثت طفرة كبيرة في إستخدام الأجهزة التي تعمل شاشاتها باللمس في المنازل، لكن هناك نقص فيما يتعلق بفهم أثرها على نمو الأطفال، في مراحل عمرهم المبكرة.

ووجهت الدراسة، التي أجريت في كلية بيركبيك التابعة لجامعة لندن، أسئلتها إلى 715 من أباء وأمهات لديهم أطفال تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات وسألت الدراسة الآباء، عن المدة التي يمضيها أطفالهم غالبا في إستخدام الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية التي تعمل باللمس، وعن نمط نومهم.

وأشارت الدراسات أن 75 في المئة من الأطفال الصغار إستخدموا الأجهزة التي تعمل شاشاتها باللمس وأن 51 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 11 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي، وأن 92 في المئة من الأطفال في الفئة العمرية ما بين 25 إلى 36 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي أيضا.

لكن الأطفال الذين يستخدمون تلك الأجهزة بشكل عام ناموا فترات أقل ليلا، وأكثر خلال النهار وفي المجمل، إنخفضت فترة نومهم بمقدار 15 دقيقة، مقابل كل ساعة يمضونها في إستخدام تلك الأجهزة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *