معادلة تحويل التاريخ من هجري الى ميلادي بطريقة حسابية

عدنان الشميري
2019-03-09T02:23:51+03:00
2019-03-09T02:24:11+03:00
تقنية وتكنولوجيا
عدنان الشميري9 مارس 2019آخر تحديث : السبت 9 مارس 2019 - 2:24 صباحًا
معادلة تحويل التاريخ من هجري الى ميلادي بطريقة حسابية

تحويل التاريخ وكيفية القيام به نستخدم في حياتنا التواريخ وتأريخ الأيّام للقيام بكلّ ما يتعلّق بأمور حياتنا، سواء في عملنا كتحديد السنوات والأيام، أو في حياتنا العامّة لتحديد الفصول، وكلّ أمر صغير وكبير يتعلّق بهذا الأمر، ونحن المسلمين نعتمد على التقويمين “الهجريّ” و “الميلادي”، فكيف يمكننا تحويل العام الميلادي إلى الهجريّ.

ويتميز الأشهر الهجرية بانها مواقت مهم لفترات مهمة عند المسلمين مثل، دخول شهر رمضان وهو شهر الصيام عند المسلمين، ومثل الإجازات الرسمية كانتهاء شهر رجب ثم دخول شهر شعبان والذي يعد أيضا من الأشهر الحرم والتي يمنع القتال فيها عند المسلمين.

يعتبر تاريخ الميلاد هو الدلالة على الوقت، التاريخ الذي هاجر به الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم من مكة المكرمة إلى المدينة، وفي المقابل دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية تستخدم التاريخ الميلادي في تسجيل المواليد، وهو التاريخ الذي ولد فيه المسيح عيسى عليه السلام.

معادلة تحويل التاريخ

هناك طريقة حسابية يمكن عملها ولكنها معقده قليل حيث فتقوم مثلا التاريخ الميلاديّ = (التاريخ الهجريّ + 622) – (التاريخ الهجريّ/33)

على سبيل المثال عند القيام بتحويل السنة الهجرية (1450 هـ) إلى تاريخ ميلاديّ وعند عمل تلك النظرية على المعادلة فإنه يعطينا الناتج (1450 + 622) – (1450/ 33)، فيكون العام الميلادي يوافق هذا العام هو 2028 م.

وبديل عن هذه الحسبة التي يمكنك أن تكون صعبه أو مربكة للبعض فيمكن أن نستبدلها بموقع يقدم خدمة مجانية لـ تحويل التاريخ من هجري الى ميلادي https://convertdate.today/ والذي سيجعلك تستغني عن تلك الحسبة المعقد جدا والمربكة خاصة لصغار السن.

استخدامات اخرى لموقع محول التاريخ

هناك العديد لا يعرفون التاريخ الهجري لميلادهم أو التاريخ الميلادي فيبحثون عن طرق مختلفة ليصلوا إلى تاريخ ميلادهم، تكمن أهمية التقويم الهجري بأنه أساسي لتحديد تواريخ المناسبات حيث أنه لا يتم الاعتماد على التقويم الميلادي لتحديدها، تقوم بعض الدول والتي على رأسها السعودية باستخدام التاريخ الهجري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *